تسجيل 539 إصابة جديدة و76 حالة شفاء خلال 24 ساعة في بلادنا .

عين الحدث … متابعة

أوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، هند الزين، في تصريح بثته وكالة المغرب العربي للأنباء ”، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالمملكة ليومه الجمعة 16 يونيو 2020 إلى 9613 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 8117 حالة، بنسبة تعاف تناهز 84.5 في المائة.تسجيل 539 إصابة جديدة و76 حالة شفاء خلال 24 ساعة في بلادنا .

وأضافت السيدة الزين أنه لم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديدة بسبب الفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، ليبقى مجموع الوفيات مستقرا في 213 حالة منذ بداية الوباء بالمملكة، بنسبة إماتة قدرها 2.2 في المائة، مشيرة إلى أن مجموع عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي ارتفع إلى 496 ألفا و23 حالة.

وسجلت أن عدد الحالات النشطة بلغ 1283 حالة قيد العلاج، منها 10 حالات صعبة وحرجة، أربع منها بجهة الدار البيضاء سطات وخمسة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وحالة واحدة بجهة مراكش آسفي.

وفي ما يتعلق بالتوزيع الجغرافي للحالات المؤكدة الجديدة المسجلة بجهات المملكة، أوضحت أنه تم تسجيل 13 حالة جديدة بجهة الدار البيضاء-سطات، و29 حالة جديدة بجهة مراكش آسفي، فيما سجلت 13 حالة جديدة بجهة فاس مكناس، و27 حالة جديدة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، و457 حالة بجهة الرباط سلا القنيطرة،كلها بوسط مهني وبدون أعراض، خاصة بعد تعزيز الكشف المخبري بهذه الجهة وبباقي جهات المملكة.

بالنسبة لجهات بني ملال خنيفرة وسوس ماسة والعيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب وكلميم واد نون، فلم تسجل أية حالة إصابة جديدة خلال ال 24 ساعة المنصرمة.

وجددت المسؤولة تأكيد وزارة الصحة على ضرورة احترام كافة وسائل الحماية من قبيل التباعد البدني، وارتداء الكمامات، والمواظبة على غسل اليدين.

وأشارت إلى أنه من أجل تجنب عدوى مرض كوفيد 19 بأماكن العمل، يجب الالتزام بالاجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة، ومن أهمها استعمال الأقنعة الواقية بصفة مستمرة خلال ساعات العمل، وغسل اليدين بشكل منتظم من قبل المستخدمين والزبناء، والتأكد من نظافة أماكن العمل مع احترام إجراءات التطهير، واحترام المسافة الآمنة بين العمال والحرص على التباعد الجسدي في أماكن العمل، بما في ذلك خلال التنقل داخل الورشات وبين المكاتب، والحرص على التهوية الطبيعية لأماكن العمل.

ومن أجل الحرص على تطبيق هذه الإجراءات فإنه ينبغي على المشغلين أن يحرصوا من جانبهم على إعلام وتحسيس الأجراء حول المخاطر المرتبطة بهذا الفيروس، وكذا وسائل الحماية المعتمدة باستخدام الدعائم التواصلية المتاحة على موقع وزارة الصحة، مع تأهيل المرافق الصحية في مكان العمل طبقا لمتطلبات النظافة العامة والتنظيف المنصوص عليها في التشريعات الوطنية.

وشددت السيدة الزين على ضرورة التزام الإجراءات المواكبة لرفع الحجر الصحي التدريجي والتقيد بجميع النصائح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *