المركب الثقافي أبي عنان بحي الأزهر فضاء لإقبار كورونا .

الدارالبيضاء …عين الحدث … متابعة

يتوافد العديد من المواطنين على المركب الثقافي أبي عنان بحي الأزهر طوال أيام الأسبوع بغاية إجرائهم للتحاليل المخبرية كإجراء وقائي للحد من تفشي وباء كورونا المستجد .ويقدر عدد الوافدين على المركب الثقافي بحوالي مأتين مواطن يوميا يمثلون الجنسين من مختلف الأعمار بطوابير تحترم الشروط الوقائية المعمول بها للحد من إنتشار الوباء الفتاك .ويشرف على هذه العملية الدقيقة بكل تفان ومهنية طاقم دو حمولة وازنة يمثل وزارة الداخلية و الصحة العمومية والدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة والأمن الوطني والوقاية المدنية يقف ممثليها وقفة رجل واحد بدلالات عميقة تجسد الإتحاد لمحاربة كورونا لإسقاطه منهزما مدلولا رافعا راية الإستسلام .ومن أهم المشاهد التي تؤثر على السير العادي لعملية إجراء التحاليل المخبرية هو تدني العامل النفسي للمصابين بكورونا وما له من تداعيات الشيء الذي ينتج عنه جلة من المشاكل لتجد القائمين والمشرفين على مختلف العمليات يتصدون للظاهرة بروح من الحكامة و المسؤولية والمهنية وبالتالي ضمان السير العادي لها بهدف إقبار كورونا المستجد. من جهة أخرى جميع مكونات المجتمع المدني تصفق بحرارة للإستراتيجية التي تنهجها كل المؤسسات المغربية لتقليص نسبة الفتك والإصابة والقضاء على كوفيد 19 المستجد كما تثمن المجهودات الجبارة في هذا الصدد للسيد عامل عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي والسيد الكاتب العام والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة. كماتتقدم بالشكر الجزيل للطاقم الطبي المتكون من الدكاترة رضوان البزبازي ورضواني وسميرة الهبطاني وآسية مرزاق وزيدان والسادة إدريس حليم و أحمد حليم ولحسن حريبان عن المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بالبرنوصي .و الجدير بالذكر أن جميع العمليات التي يحتضنها المركب الثقافي أبي عنان بحي الأزهر المرتبطة بكورونا كعنوان بارز يشرف عليها كل من موسى جبار عن الدرك الملكي وعبد الحق فاضل ممثل عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي والسيد توفيق عن القوات المساعدة. (* نبقاو على بال كورونا مازالة كاينا *)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *