شح الكلأ في المراعي الطبيعية وغلاء الأعلاف يرغم عدد من الكسابة على بيع مواشيهم

سيدي بنور … عين الحدث … محمد الغزال

يعتمد العديد من مربي الماشية بمجموعة من الدواوير اقليم سيدي بنور على المراعي الطبيعية لتوفير الكلأ اليومي لقطعانهم بعد أن وصلت الأعلاف إلى أثمان قياسية يستحيل معها الكسابة الصغار اقتنائها.

مجموعة من الكسابة ومربي الماشية بالمنطقة قالوا لجريدة عين الحدث ان نذرة الأمطار خلال هذا الموسم الفلاحي تسببت في غلاء الأعلاف بكل أنواعها الشئ الذي اضطر معها العديد منهم إلى البحث عن الموفورات الكلئية لقطعانهم في المراعي الطبيعية رغم شحها لتخفيف من صوائرهم. وكانت المراعي الطبيعية ذات الغطاء النباتي الجيد بالإضافة إلى بقايا المحاصيل الزراعية من أهم مصادر الكلأ لقطعان الخرفان والعجول وغيرها من الماشية حيث تسد جزءا كبيرا من الاحتياجات الغذائية للقطعان إلا أن انعدامها هذا الموسم جعل العديد من الكسابة يضطر إلى بيع مواشيهم بسبب كثرة المصاريف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *