غياب الاستثمار ومشاريع التنمية الحقة يفاقم من حدة البطالة بالمشرك

سيدي بنور … عين الحدث … محمد الغزال

يتغير كل شيء ولا تتغير جماعة المشرك التابعة لإقليم سيدي بنور التي تبقى ضحية لسياسة الإهمال والتهميش واللا مبالاة المفروضة عليها منذ القدم، مما جعل الجماعة تعاني مشاكل هيكلية متعددة رغم توفرها على مؤهلات طبيعية، حيث مازالت تعيش التهميش والنسيان والإقصاء من البرامج التنموية الكبرى والتي يمكن أن تخلق حركية وانتعاشة اقتصادية، اليوم الساكنة أعلنت عن سخطها وغضبها اتجاه المنتخبين بسبب دوامة التهميش والإقصاء التي تتخبط فيه منطقتهم، هذا في ظل غياب مشاريع اقتصادية تنموية كبرى.

فاليوم أصبحت الجماعة تتطلب تدخلا فوريا ومستعجلا من اجل إعادة بنائها وبشكل عقلاني ومنظم لفك العزلة عنها عوض أن تبقى مقبرة منسية، فلا زالت لم تشهد بعد تنمية حقيقية تخرجها من الفقر والتهميش والعطالة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *