بادرة تستحق التنويه

الدار البيضاء … عين الحدث … مصطفى بـاحفيض

نقف اليوم وقفة إجلال وإكبار للجمعية المغربية للمصورين الصحفيين المهنيين لنوجه رسالة محبة واعتراف بجليل الأعمال الإجتماعية والإنسانية وجدية الإلتزام في أداء الواجب المهني والجمعوي بما ينمي قيم المواطنة ويساهم في بناء المجتمعات الإنسانية ورقي الحضارات.
إنها لحظة تاريخية تكتسي دلالات رمزية نستحضر فيها جميعا معاني النبل والتضحية من أجل مساعدة وتقديم كل الدعم لبعض الزملاء المصورين الصحفيين الرياضيين الدين يعيشون ظروف صعبة وإجتماعية وخصوصا في هده الظرفية الصعبة التي تعرف تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 .شكرا للجمعية المغربية للمصورين الصحفيين المهنيين على خطواتها التضامنية في شهر رمضان الأبرك بحيث وفرت مجموعة من القفف الخاصة بالمواد الغذائية اليومية لزملائهم المتضررين وكدلك مساعدتهم في أضحية العيد هذه البادرة أدخلت الفرحة على أسرهم وأبنائهم ولقيت إستحسانا من طرف كل المتتبعين لأنشطة الجمعية التي أحيت مظاهر التكافل الإجتماعي وتقديم أسوة حسنة عن التدبير المعقلن للعمل الإجتماعي التضامني الإنساني الإسلامي ومحاربة الفقر والإقصاء الإجتماعي، الجمعية المغربية للمصورين الصحفيين المهنيين رغم أنها حديثة العهد لكن أبانت عن كفاءة عالية من طرف كل أعضاء مكتبها وعلى رأسهم الزميل أحمد جرفي رئيس الجمعية شكرا ثم شكرا ومزيد من العطاء وفقكم الله للعمل الخيري ومن إحدى خطابات جلالة الملك محمد السادس نصره وأيده وأطال في عمره الدي نوه بدور جمعيات المجتمع المدني وخصوصا في خطاب العرش لهده السنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *