جائحة كوفيد – 19 ترغم الحكمين المغربيين على عدم الإلتحاق بأرض الوطن.

الدار البيضاء … عين الحدث … عن الجامعة

تتابع الجامعة الملكية المغربية بحرص واهتمام كبيرين، وضعية سفراء التحكيم المغربي الدوليين السيدان بكاي إبراهيمي و عبار البشير، المتواجدان بإنجلترا ، عقب تمثيلهما للتحكيم المغربي بالتصفيات الأولمبية الأوروبية لندن 2020 ، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى حدود 24 مارس المنصرم، التي احتضنتها عاصمة الضباب لندن ب ” COPPER BOX ARENA” حديقة الملكة إليزابيث الأولمبية.
إلا أن تسرب فيروس كورونا للمملكة المتحدة ، ألزم المنظمين على توقيف فعاليات التصفيات، حرصا على سلامة الوفود المشاركة والعاملين على تنظيم التصفيات، وخصوصا بعدما أن بدأت بعض الدول في إغلاق حدودها الجوية والبحرية والبرية.وبعد علمها بإغلاق الحدود الوطنية المغربية، بادرت اللجنة المنظمة بحجز غرفتين للحكمين المغربيين بأحد الفنادق المصنفة بالعاصمة ، حيث يربطان بشكل يومي اتصالاتهما بالقنصلية المغربية، التي أكدت أنهما ضمن الأوائل بلائحة انتظار فتح خطوط الرحلات الجوية أو الحدود البرية أو البحرية، للعودة إلى أحضان الوطن وأسرتيهما.

وعليه ، تعلن الجامعة الملكية المغربية للملاكمة أن وضعية الحكمين الدوليين إبراهيمي البكاي وعبار البشير، مدعومة من طرف اللجنة الأولمبية الدولية CIO المشرفة عن تنظيم التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، والتي تم تأجيلها قسرا إلى صيف عام 2021، بسبب تفشي هذه الجائحة بجل دول العالم .كما تؤكد الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، على أنها لن تدخر جهدا في مواكبة وضعية حكميها الدوليين في ظل هذه الظرفية الصعبة ، تحت وطأة الفيروس الفتاك كوفيد – 19 ، التي تمر منها جل مناطق الكرة الأرضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *