التنشئة الأسرية والتحصيل الدراسي للتلميذ عنوان لمائدة مستديرة بتمردولت من تنظيم جمعية مبادرات الأيادي المتضامنة للتنمية المندمجة

تحتل البيئة الأسرية التي يعيش فيها التلميذ مكانة مهمة وبارزة في التحصيل الدراسي للطفل ولعل الإهتمام بالمحيط الأسري للتلميذ يساهم بشكل كبير في فهم وإيصال الرسالة التعليمية على أحسن وجه،ومن العوامل الأسرية ما يساهم بشكل مباشر في مستوى التحصيل العلمي الذي يتميز بين ماهو اجتماعي-اقتصادي
فما هي أهم هذه العوامل المؤثرة؟
احتضن فضاء جمعية مبادرات الأيادي المتضامنة للتنمية المندمجة بتمردولت يومه الأحد 29شتنبر2019 طاولة مستديرة في موضوع التنشئة الأسرية والتحصيل الدراسي للتلميذ من تأطير كل من حسن حبران(باحث في سلك الدكتوراه تخصص علم الإجتماع والأنثروبولوجيا)؛
جمال ألكوط(استاد له اهتمامات جمعوية وباحث في علوم النفس و التربية له مقالات في جراند متعددة).
اللقاء عرف نقاشا معرفيا وابستمولوجيا بحيث تم التطرق لأهمية تنشئة الأسرة ودورها في تربية الطفل ومدى تأثير ذلك على التحصيل الدراسي وكذلك الأدوار التي يجب على الأسرة القيام بها من أجل التنشئة اجتماعية سليمة،تم التطرق أيضا إلى مدى تحقق الأهداف المسطرة من طرف المؤسسة التي نتجت عن عوامل مؤثرة فيه:
العامل الذاتي:ماهو راجع لذاتية المتعلم
العامل الخارجي:الأسرة-المؤسسة
وزاد اللقاء جمالا بتفاعل الحضور بتدخلاتهم التي ساهمت بشكل كبير في نجاح اللمة المعرفية.
#جمعية مبادرات الأيادي المتضامنة للتنمية المندمجة#

About أحمد كوصي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *

*

x

Check Also

الدار البيضاء تحتضن المهرجان الدولي للمسرح الجامعي في دورته الثلاثين

الدار البيضاء … عين الحدث … احمد گوصي تحث الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد ...