تجربة آلية الخطوط الوهمية الجديدة لضبط “التسلل” “فيفا” و”لاليجا” يختبران تطوير تقنية إعادة الفيديو “VAR”

مدريد: أجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالتعاون مع رابطة الدوري الإسباني للمحترفين “لاليجا” اختبارات في العاصمة مدريد من أجل تطوير تقنية إعادة الفيديو

(VAR) من شأنها أن ترسم ملامح مستقبل هذه التقنية في المستقبل، وذلك في إطار النجاح الذي حققته التقنية في منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم “لاليجا سانتاندر” الذي طبقه لأول مرة في موسم 2018-2019.

وفيما ستبدأ العديد من الدوريات الأخرى حول العالم باستخدامه بداية من الموسم المقبل، فإن “لاليجا” بدأت بالفعل باتخاذ خطوات إضافية للمزيد من عملية التطوير في استخدام هذه التقنية، ومن أبرزها آلية الكشف وضبط حالات التسلل، وذلك خلال الاختبارات التي أجريت على ملعب بوتاركو الخاص بنادي ليجانيس، جنوب العاصمة مدريد، من خلال استخدام الخطوط الوهمية التي تظهر مباشر عبر التقنية عند تطبيقها.

وحضر الاختبارات ممثلو 8 من أبرز الموردين لهذه التقنية على مستوى العالم، لدراسة الآلية الجديدة لإظهار حالات التسلل، من خلال سلسلة من التجارب التي أقيمت على مدار اليوم على أرضية الملعب، وتم استخدام العديد من السيناريوهات المختلفة التي تصاحب المباراة بالعادة، ومنح كل مورد الفرصة لتجربة الأمر بحسب أدواته لضبط هذه الحالات، حيث عملت فرق العمل من أجل تحديد كيفية وضع الخطوط الوهمية بالصورة الدقيقة والسرعة المطلوبة من أجل إصدار الحكم النهائي عليها.

ويتم حالياً تقييم هذه الاختبارات وتقييمها بواسطة مختبر بريطاني مرخص ومتخصص في هذا المجال، على أن يقوم قريباً بإرسال النتائج إلى “فيفا” و”لاليجا”، على أن تساهم هذه النتائج في المساعدة على تطوير نظام معترف به من قبل “فيفا”، من شأنه أن يحد من مجال الخطأ للأدوات المستخدمة في ضبط تقنية الفيديو، وتقدم درجة عالية من الدقة.

ويعد هذا الاختبار الثاني الذي يقوم به “فيفا” على ملاعب “لاليجا”، بعدما أجرى اختباراً على ملعب ماستايا الخاص بفالنسيا في نوفمبر 2018، وتأتي المحطة الثانية لتعزيز من الروابط بين المنظمتين، اللتان تتشاركان الغاية من أجل جعل كرة القدم أكثر ابتكاراً وأسهل لإدارتها من قبل الحكام. 

وفي ظل النجاح للموسم الأول لتطبيق تقنية الفيديو في دوري الدرجة الأولى الإسباني “لاليجا سانتاندير”، فإن التقنية سيتم تطبيقها في دوري الدرجة الثاني الإسباني “لاليجا 1 2 3” بداية من الموسم المقبل 2019-2020، ومن أجل هذه الغاية قامت “لاليجا” بمساعدة الأندية على تطوير الكابلات في ملاعبهم ووضع كاميرات ذات تقنية حديثة، بما يضمن أن تكون الصورة واضحة التي يتم نقلها للحكام والجماهير للحكم عليها بأسرع وقت ممكن.

علاوة على ذلك ، تتوفر مرافق التدريب الحديثة الخاصة بها لمساعدة الأندية والمسؤولين داخل وخارج إسبانيا لفهم التكنولوجيا بشكل أفضل. وتحدث سيرجيو سانشيز كاستانير ، مدير التكنولوجيا لمشروع تقنية الفيديو (VAR) في “لاليجا”، قائلا: “كرة القدم لعبة ذات هامش جيد، وتحتاج إلى أكثر الحكام دقة لجعلها أكثر عدلاً قدر الإمكان، ونظرًا لأن تقنية الفيديو مثالية، ستستفيد الرياضة بأكملها لذا فمن المنطقي أننا سندعم تطويرها.”

About أحمد كوصي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *

*

x

Check Also

إنتقال اللاعب محسن ياجور لصفوف فريق نادي ضمك السعودي.

تلبية لرغبة اللاعب محسن ياجور، توصل نادي الرجاء الرياضي و نادي ضمك السعودي لاتفاق يقضي ...