” الماء الشروب والتطهير بالمغرب ورهانات الصحة العمومية ” عنوان مائدة مستديرة بالبيضاء

بمناسبة اليوم العالمي للماء الذي يصادف 22 مارس من كل سنة، تنظم جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومؤسسة ليدك و الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و الائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة لجهة الدار البيضاء سطات مائدة مستديرة في موضوع:  ” الماء الشروب والتطهير بالمغرب ورهانات الصحة العمومية ”، و ذلك يوم الجمعة 22 مارس على الساعة الثالثة بعد الزوال بمركز التربية البيئية.

 الماء مادة حيوية لصحة ووجود الكائنات الحية جميعها. في سنة 2010، أصبح حق الولوج للماء الشروب وللتطهير حقا من حقوق الإنسان المعترف به من طرف الأمم المتحدة، إضافة لذلك فأن الهدف السادس 6 من أهداف التنمية المستدامة (ODD) يتوخى من بين ما يتوخاه الولوج للماء للجميع والتدبير المستدام للموارد المائية، في أفق 2030. وفي هذا الإطار اختارت منظمة الأمم المتحدة تنظيم اليوم العالمي للماء يوم 22 مارس 2019 تحت شعار: ” لا لتهميش أي كان “.

 فبالرغم من المجهودات المبذولة من طرف الدول والفاعلين الدوليين، فإن 2،1 مليار شخص لا يتوفرون على الماء الصالح للشرب بسكناهم. ويعتبر الأطفال هم الشريحة المجتمعية الأكثر تعرضا لهذه الوضعية، بحيث نجد أن مدرسة واحدة من بين أربع 4 مدارس لا تلج إلى الماء الشروب. وبالتالي يستهلك هؤلاء الأطفال مياه ذات مصدر مجهول أو آتية من عيون غير مراقبة. بحيث تقتل الأمراض المرتبطة بالماء طفلا واحدا كل ثماني 8 ثوان عبر العالم.

وتصل نسبة الولوج للماء الشروب في المغرب 95% مقابل 14% في سنة 1995. لكن %59.2 فقط من الأسر تقطن في منزل مرتبط بالشبكة العمومية للتخلص من المياه العادمة (88.5 في الوسط الحضري و2,8% في الوسط القروي)، الشيء الذي يؤدي إلى مشاكل صحية وبيئية خطيرة، خاصة في المراكز القروية الناشئة.

 فالمغرب الذي التزم بتفعيل أهداف التنمية المستدامة في إطار برنامج التنمية المستدامة، حسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة : اليونسيف l’Unicef ، يدخل في خانة الدول السائرة في طريق ضمان الولوج الشامل للماء الشروب في أفق 2030 . لكن رغم ذلك لا بد من بذل المزيد من المجهودات لبلوغ مستوى مقبول لتملك أهداف التنمية المستدامة بشكل أفضل، من طرف الأطراف المعنية (قطاع عام ، قطاع خاص ، وسائل إعلام ، مجتمع مدني ، جامعات ، ومواطنين ).

تنظم جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومؤسسة ليدك و الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و الائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة لجهة الدار البيضاء سطات مائدة مستديرة في موضوع: « الماء الشروب والتطهير بالمغرب ورهانات الصحة العمومية ”، و ذلك يوم الجمعة 22 مارس على الساعة الثالثة بعد الزوال بمركز الدار البيضاء للتربية البيئية.. وموازاة مع ذلك ستتم:

·        يوم 21 مارس 2019، زيارة مؤطرة لمختبرات مؤسسة ليدك وخزانات المياه ولمحطة التطهير بمديونة.

·        يوم 22 مارس 2019 يتوخى من الطاولة المستديرة تقديم الوضع الحالي للولوج للماء الشروب والنظافة والتطهير بالمغرب وتقاسم المشاريع والتجارب المرتبطة بموضوع الماء والخروج بتوصيات من أجل تبني مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار مكونات دورة الماء في كليتها.

·        عند اختتام الطاولة المستديرة سيتم توزيع جوائز المسابقة ” AQUA VIDEO#3 “ التيانطلقت بنداء يدعو المواطنين للمساهمة في إخراج فيلم قصير حول صيانة المياه.

جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب (AESVT- Maroc)؟

جمعية وطنية أنشئت سنة 1994 بالدار البيضاء، وهي منظمة  غير ربحية، تتشكل من40 فرعا موزعة على جل المدن المغربية. وتدبر 18 مركزا للتربية البيئية والتنمية المستدامة.

و تتوخى المساهمة في بناء مجتمع حداثي ومتضامن طبقا لمبادئ  وقيم التنمية المستدامة. وهي جمعية تنموية وتربوية وكفئة وملتزمة ( 2000 متطوع منخرطون باستمرار و 13 مستخدما دائما) تقوم بأنشطة ملموسة ومرتبطة بالواقع المعاش خدمة للبيئة عبر 3 محاور أساسية للاشتغال:

–          التربية على الانتقال البيئي

–          المنظومات البيئية والموارد الطبيعية

–          المجال المستدام والحكامة.

About أحمد كوصي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *

*

x

Check Also

تعزيزات امنية مكثفة بمناسبة احتفالات راس السنة الجديدة 2019 بمدينة البيضاء.

الدارالبيصاء … عين الحدث … احمد گوصي بمناسبة احتفالات راس السنة الجديدة عبأت ولاية امن ...