الاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة (UMT ) يؤكد تشبته المطلق بمعيار التكوين واعتماد دبلوم “المربين” ضمن قائمته لشروط الترقي في الدرجة بالاختيار .

الدار البيضاء … عين الحدث … أحمد ماغوسي

أكد الاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ( UMT ) تشبته المطلق بإعتماد معيار ” التكوين ” الذي يتضمن الشواهد و الدبلومات ، مع إضافة “دبلوم فئة المربين ” او ما يعادله، ضمن هذا المعيار لإتاحة مزيد من الفرص لعدد من الموظفين المستوفين للشروط النظامية للترقي. وجاء في بلاغ الاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة تتوفر الجريدة على نسخة منه ، أن المكتب الوطني للاتحاد ذاته يتابع بإهتمام بالغ ، تطورات و مآل نتائج سلسلة من الإجتماعات التي عقدها و على مدى أشهر عديدة، الى جانب ممثلي النقابات القطاعية الأكثر تمثيلية مع مديرية الموارد البشرية ، من أجل تحسين و تجويد معايير الترقية في الدرجة بالإختيار، و التي عرفت مناقشات مستفيضة لجميع العناصر المتضمنة في مشروع مقترح المعايير، لتقف عجلة أشغال هذه اللجنة خلال إجتماع يوم 13 فبراير 2019 بالقاعة الكبرى بمقر وزارة الشباب و الرياضة حينما رفضت احدى النقابات إدراج دبلوم الماستر و الدكتوراه ضمن معايير الترقية والاكتفاء بدبلوم الإجازة و دبلوم المربين ،في حين تشبتت باقي النقابات القطاعية بأحقية إعتماد هذه الدبلومات و الشواهد ضمن معايير الترقية و التي سبق للنقابات ذاتها التوافق حولها واعتمادها ضمن معايير سنة 2010 . وحرصا من الاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة -يضيف البلاغ – في الانخراط الفعلي و المسؤول في إنجاح تدبير جولات الحوار المتعلق بتجويد المعايير ،وكذا حرصا منه على تمكين أعضاء اللجن الإدارية المتساوية الأعضاء من الآليات والوثائق الضرورية المعتمدة خلال البث في ملفات الترقية بالإختيار مع ضمان تكافؤ الفرص بين عموم الموظفين بتطبيق القوانين و المعايير الجاري بها العمل ، فانه : – يثمن المجهودات المبذولة من طرف مديرية الموارد البشرية و ممثلي النقابات القطاعية الأكثر تمثيلية، خلال سلسلة من الاجتماعات التي تميزت اشغالها بنقاش مستفيض حول جميع عناصر مشروع مقترح المعايير. – يؤكد تشبته المطلق بإعتماد معيار ” التكوين ” الذي يتضمن الشواهد و الدبلومات ، مع إضافة “دبلوم فئة المربين ” او ما يعادله، ضمن هذا المعيار لإتاحة مزيد من الفرص لعدد من الموظفين المستوفين للشروط النظامية للترقي. – يؤكد تشبته بالاستمرار في عملية تجويد معايير الترقي في الدرجة بالإختيار التي اوشكت على نهايتها ،محذرا في الوقت ذاته ، التراجع عن التقدم و النجاح الذي عرفته جولات هذا الحوار الذي دام زهاء سنة من الزمن. ودعا المكتب الوطني في ختام بلاغه، كافة المناضلات و المناضلين بالاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ،للالتفاف حول العمل النقابي النزيه المستقل للدفاع عن كرامة الموظفين بقطاع الشباب و الرياضة وعن حقوقهم المكتسبة في الترقي عبر معايير أكثر شفافية و ديمقراطية تقطع مع تضارب المصالح وخطاب الدعاية المغلوطة التي تروم الاستقطاب ليس إلا ، معبرين عن إيمانهم الراسخ بالاختلاف وتحاشي التراشق ، و التأكيد على ضرورة التحالف النقابي الذي ينحى نحو ترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص و وحدة الطبقة العاملة.

About أحمد كوصي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *

*

x

Check Also

تعزية

 يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ببالغ ...