الاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة UMT يناقش مخرجات الحوار الاجتماعي و القطاعي.

الدار البيضاء … عين الحدث …أحمد ماغوسي

عقد أعضاء المكتب الوطني للاتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل صباح اليوم الأحد 18نونبر 2018 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء اجتماعه الشهري العادي والذي تمحور جدول اعماله حول ما يلي:

_مستجدات الحوار الاجتماعي والقطاعي.

_وضعية فروع التنظيم.

_الجانب المالي.

_نتائج اعمال اللجن المكلفة بصياغة مشاريع المقررات التنظيمية و التوجيهية والملف المطلبي.

_ملف الترقيات و الانتقالات.

_ مؤسسة النهوض بالاعمال الاجتماعية لموظفي واعوان وزارة الشباب والرياضة.

_مختلفات.

في بداية الاجتماع رحب الاخ مصطفى الحمداوي الكاتب الوطني في كلمته بالاخوات والاخوة اعضاء المكتب الوطني والذين تحملوا عبء حضور هدا اللقاء خصوصا القادمين من مناطق بعيدة و على حساب التزاماتهم. الاسرية و العائلية ونوه بنضالاتهم التي يبذلونها بكل مسؤولية واخلاق ونضج والذي ينعكس ايجابيا على صورة التنظيم بعيدا عن الشعبوية و التراشق، و نوه كذلك بانخراطهم الدائم في المحطات النضالية التي تخوضها المركزية و كذا مجهوداتهم في الاتحادات الجهوية لان نضالنا يجب ان يتجاوز القطاع الى تاطير العمال وكافة الماجورين و العمال في الاتحاد المغربي للشغل مذكرا بهوية ومبادئ الاتخاد الديمقراطيةو الاستقلالية والوحدة والتضامن. واعتبر الاخ مصطفى الحمداوي ان اجتماع المكتب الوطني في هذه الدكر ى الغالية لعيد الاستقلال تدكرنا بالتضحيات التي قدمتها الطبقة العاملة بدماءها وارواحها للننعم بالحرية والاستقلال، فالاتحاد المغربي للشغل حسب قول الكاتب الوطني أسس في خضم معركة الكفاح الوطني سنة 1955 مما يجعلنا فخورين بحمل هذا المشعل و أن نكون في مستوى المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقنا ،وهي بناء الوطن كل من موقعه والدفاع عن حقوق الطبقة العاملة والمأجورة والحفاظ على مكتسباتها . وعرج السيد الكاتب الوطني على مستجدات الحوار الاجتماعي والذي تجلت نتائجه في رفض العرض الحكومي الذي اعتبره الاخ الامين العام للاتحاد المغربي للشغل بانه عرض تمييزي وهزيل لا يرقى الى طموحات الطبقة العاملة نحو تحسين اوضاعها المعيشية ولايرقى كذلك الى تحقيق العدالة الاجتماعية. و بالمناسبة دعا الاخ مصطفى الحمداوي اعضاء المكتب الوطني الى اليقضة و التعبئة في المحطات النضالية المقبلة التي سيخوضها الاتحاد المغربي للشغل.

وبعد تناول الكاتب الوطني في كلمته مخرجات الحوار القطاعي بعد الاجتماع الاخير مع السيد الوزير الدي ثم فيه بسط الملف المطلبي و الذي ستتم متابعة نقاطه العالقة في اللجن الموضوعاتية التي تعقد مع الادارة قصد ايجاد الحلول لها ، و في سياق اخر اعطى الكاتب الوطني نبدة مفصلة عن القضايا التي تهم الفروع والموظفين والتي باشرها معهم بتنسيق مع الاخوة اعضاء المكتب الوطني والتي ثم حلها في جو من المسؤولية و النضج . وبعد ذلك اعطى الاخ مصطفى الحمداوي الكلمة الاخوان والاخوة ممتلي اللجن الثنائية و المكلفين بملف الانتقالات و ممثل التنظيم بمؤسسة النهوض بالاعمال الاجتماعية لاعوان وموظفي الشبيبة والرياضة لبسط مستجدات الملفات التي يباشرونها و كذا نتائج المهام والمسؤوليات المنوطة بهم. بعد ذلك تدخل باقي اعضاء المكتب الوطني و نوهوا بالعرض الذي قدمه الكاتب الوطني وشكروه على المجهودات التي يقوم بها لفائدة التنظيم رغم مشاغله والتزاماته المتعددة. و في احدى مداخلات أحد الاخوة اعضاء المكتب الوطني ثم التنويه بمجانية ولوج المراكز السوسيو رياضية القرب و القاعات الرياضية و اعتبرها قفزة نوعية لتطوير الرياضة في وطننا لاستهداف جميع شرائح المجتمع بمختلف طبقاتهم الا انه يجب وضع حل للعمال بهذه المؤسسات حفاضا على أسرهم إضافة الى ضرورة مواكبة هذه المرحلة الانتقالية ، و الحرص على صيانة المؤسسات المذكورة .

و في سياق آخر ، دعا بعد الاخوة الى المطالبة بتعزيز استكمال التكوين ليشمل جميع الموظفين نظرا للتطورات التي يعرفها مجالي التسيير الاداري و المالي ، فيما تناول آخر وضعية مؤسسات حماية لطفولة و ظروف العاملين بها إلى جانب التطرق إلى دور الشباب التي تتطلب مقاربة مغايرة في التسيير وفق قرار تفعيل مجانية خدمة للطفولة و الشباب . اما بالنسبة للدعوة التي وجهت للاتحاد النقابي للشبيبة والرياضة في شخص كاتبه الوطني فبعد دراستها و استحضار المشهد النقابي الحالي و مناقشة اهدافها اعتبرها الاخوة خطوة جد ايجابية واكد بعضهم ان السياق الحالي الذي يشهد المباراة المهنية يقتضي عدم الانسياق بالعاطفة او بالسرعة او الركوب على ما هو مرحلي في ظل غموض وإلتواء على أفق استراتيجي الذي يجب أن يكون أرضية للتنسيق و التحالفات لكي لا نسقط في حصيلة عقيمة تروم الاستهلاك ليس الا فالسرعة في ارساء ارضيات هشة لن تعطي نتائج مرجوة. و طالب الاخوة في المكتب الوطني مزيدا من الوقت لتوضيح الرؤى والتصورات بغية تقارب اكثر نظرا لتواجد اختلافات جوهرية مع مشارب وتوجهات بعض الفرقاء وكذا تحركاتهم في الساحة النقابية.

About أحمد كوصي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها *

*

x

Check Also

المكتب الوطني للإتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة (UMT) يجتمع لمناقشة راهن الأوضاع العامة للتنظيم ، والوقوف على مستجدات قضايا القطاع

البيضاء … عين الحدث … أحمد ماغوسي إجتمع أعضاء المكتب الوطني للاتحاد النقابي للشبيبة و ...